فيا غلوري العقارية - عقارات في تركيا في أرقى مجمعات اسطنبول
  رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 2018-06-07, 02:01 PM
رمش إلغلا
::طالب(ة) مميز(ة)::
الصورة الرمزية رمش إلغلا


المشاركات
180

+التقييم
2

تاريخ التسجيل
Apr 2017

الإقامة
ولاية الشلف - الجزائر

الجنس
أنثى

رقم العضوية
6796
رمش إلغلا
غير متواجد
 
New فيا غلوري العقارية - عقارات في تركيا في أرقى مجمعات اسطنبول

فيا غلوري العقارية - عقارات في تركيا في أرقي مجمعات اسطنبول





حان الوقت لتمتلك شقة أحلامك في اسطنبول
تتميز مجموعة فيا غلوري Via Glory بأنها أول شركة مرخصة ومؤمنة في السعودية وتركيا

حيث تختص فيا غلوري العقارية Via Glory Real estate بالإستشارات العقارية وإدارة المشاريع في أفضل المناطق في تركـيا ويشرف علـى هـذا الإختصاص كادر مهني من أصحاب الخبرات التنفيذية لـلعمل علـى تلبية كـافـة متطلبات العملاء بأفضل الطرق كما وتتميز فيا غلوري بقسمها القانوني تحت مسمى فيا غلوري للاستشارات القانونية





Via Glory Law and consulting الذي يقوم على خدمة العملاء وتسهيل الإجراءات القانونية من اجل ضمان الحقوق ومنع حدوث اي التباسات قانونية في عملية الإستثمار والتملك العقاري في تركيا

فيا غلوري طريقك للتملك العقاري في اسطنبول





لمزيد من التفاصيل عن المشاريع قم بزيارة http://www.viaglory.com https://realestate.viaglory.com

او التواصل معنا على الأرقام التالية:

واتساب : 00905550777791
السعودية : 920033382 - 00966593322113



مساحة إعلانية :

  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

فيا غلوري العقارية - عقارات في تركيا في أرقى مجمعات اسطنبول


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: فيا غلوري العقارية - عقارات في تركيا في أرقى مجمعات اسطنبول
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ورشة عمل: التنظيم المحاسبي في شركات التأمين اسطنبول – تركيا من 26 اكتوبر الى 4 ن bithoven التنمية البشرية وتكنولوجيا النجاح 0 2014-08-14 07:24 AM



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +1 الساعة الآن 12:59 AM
إدارة منتديات طلاب الجزائر غير مسؤولة عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي إدارة منتديات طلاب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)