TvQuran

العودة   منتديات طلاب الجزائر > منتدى شؤون حواء > قسم براعم الأطفال
قسم براعم الأطفال كل مايتعلق بتربية الطفل واحتياجاته واهتماماته وألعابه دون سن العاشرة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-01-10, 11:35 PM رقم المشاركة : 1
معلومات الطالب
المتفائلة
مشرفة عامة
 
الصورة الرمزية المتفائلة
إحصائية الطالب







  المتفائلة طالب متميز

المتفائلة غير متواجد حالياً

 


هذا نبيك يا ولدي

1272275669.gif

كتاب يتكلم عن سيدنا محمد عليه أفضل الصلوات و التسليم
من شمائل النبي صلى الله علي و سلم وسيرته العطرة
الكاتب : عبد المنعم قنديل
الطبعة الاولى : 1990
مكتبة التراث الاسلامي

هذا كتاب نشرته صديقتي الغالية وهي لبنانية الاصل وهاانا اتولى مهمة نشره واسال الله ان يكون لي ولها ذخرا يوم نلقاه



النبي الصادق :

جلس الاحفاد مع جدهم ، وكان الجد من الدارسين لسيرة حياة الرسول وتاريخه المشرق،وطلبوا إليه أن يحدثهم عن أخلاق الرسول: خلقاً..خلقاً..عن صدقه،وعن أمانته،وعن سماحته،وعن رحمته،وعن عدله،وعن صبره،وعن زهده ،و عن شجاعته، وعن جوده،وعن تواضعه،وعن وفائه، وعن تربيته لأبنائه، وتربيته للمسلمين،وعن عبادته ،وعن كماله.

طلب الأحفاد إلى جدهم أن يحدثهم عن كل هذه الفضائل، وكانوا متلهفين إلى الاستماع إليه ، و التعرف إلى أخلاق الرسول، لأنه كان يقرأ كثيراُ في السيرة النبوية، ويحب الرسول أكثير من حبه لنفسه ، و حبه لأولاده،وحبه لأحفاده،وحبه للناس أجمعين ..









رد مع اقتباس

قديم 2013-01-10, 11:37 PM رقم المشاركة : 2
معلومات الطالب
المتفائلة
مشرفة عامة
 
الصورة الرمزية المتفائلة
إحصائية الطالب







  المتفائلة طالب متميز

المتفائلة غير متواجد حالياً

 


افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

كان الجد فرحاً مسروراً يضيئ وجهه بالبشاشة، لأنه لمس في أحفاده حبهم للرسول ، ولهفتهم على معرفة سيرته الطيبة،فأخذ ينظر إليهم نظرة كلها سعادة وبهجة.. ثم بدأ حديثه بقوله :

- اسمعوا يا أحفادي .. إنني لا أستطيع أن أحدثكم عن أخلاق الرسول في جلسة أو جلستينأو ثلاث . و لكن سأحثكم في كل جلسة عن خلق واحد .. وسيكون الحديث قصيراً .. لأن الحديث الوافي عن أي خُلُق من أخلاق الرسول ربما يستغرق جلسات كثيرة. ولذلك فإنني سأقدم لكم صورة مصغرة عن أخلاق الرسول ..
وحديثي اليوم عن نبينا محمد الصادق .. هل سمعتم أوقرأتم يا أحفادي عن إنسان لم يكذب في حياته مرة واحدة؟ إنه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم؟؟







رد مع اقتباس

قديم 2013-01-10, 11:38 PM رقم المشاركة : 3
معلومات الطالب
المتفائلة
مشرفة عامة
 
الصورة الرمزية المتفائلة
إحصائية الطالب







  المتفائلة طالب متميز

المتفائلة غير متواجد حالياً

 


افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

كان منذ طفولته صادقاً في كل كلمة يقولها .. في كل خبر ينقله. ولذلك فإن أهل مكة جميعاً كانوا لا يشكون في كلامه . وإذا رأوه في أي مكان يقولون :

هذا هو الصادق ..هذا محمد بن عبد الله ..
ثم بعد ذلك كانوا يقولون : الصادق جاء .. الصادق ذهب .. الصادق يرعى الغنم ..

وكان أحب الناس إلى قلبه صديقه عبد الله بن أبي قحافة المعروف باسم أبي بكر ..
وقد حكي أبو بكرعن محمد بن عبد الله أنه خالطه منذ الطفولة ، فلم ينقل إليه محمد خبراً كاذباً، ولم يقل له كلمة مشكوكاً فيها..







رد مع اقتباس

قديم 2013-01-10, 11:38 PM رقم المشاركة : 4
معلومات الطالب
المتفائلة
مشرفة عامة
 
الصورة الرمزية المتفائلة
إحصائية الطالب







  المتفائلة طالب متميز

المتفائلة غير متواجد حالياً

 


افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

و إنما كانت الكلمة الصادقة تجري على لسانه .. ولذلك أحبه كل الحب ، وكان يصدّق كل كلمة يسمعها منه..
ويقول أبو بكر: إن محمداً حين جاءه وأخبره بأنه يأتيه خبر السماء صدقه و آمن به .. ولم يأخذه شك في كلامه ..


أحد الأحفاد: جدي .. نريد أن نسمع منك كثيراً عما قاله أحد غير أبي بكر عن محمد بت عبد الله .. فهناك الكثير ممن آمنوا به .

الجد : سأروي لكم ما قاله أقرب الناس لمحمد صلى الله عليه وسلم وكذلك أشد الناس عداوة لمحمد صلى الله عليه و سلم .. فإذا كان القريب يجامله ، فلا يمكن أن يجامله العدو.. مع العلم بأن كثيراً من أقاربه وققفوا ضده ، و لكنهم لم يتهموه بالكذب ، وإنما عزّ عليهم أن يتركوا آلهتهم ، ويتبعوا دين محمد صلى الله عليه وسلم .







رد مع اقتباس

قديم 2013-01-10, 11:39 PM رقم المشاركة : 5
معلومات الطالب
المتفائلة
مشرفة عامة
 
الصورة الرمزية المتفائلة
إحصائية الطالب







  المتفائلة طالب متميز

المتفائلة غير متواجد حالياً

 


افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

إن أقرب الناس لمحمد صلى الله عليه وسلم كانت زوجه خديجة بنت خويلد . كانت تعرف أخلاقه جيداً،فحين تزوجته لم تفضله على الرجال ، لماله، أو لسلطانه ، أو لنفوذه، و إنما اختارته لأنها لمست فيه أخلاقاً حسنة طيبة يتفوق بها على أهل مكة جميعاً ..

قالت له حين جاءها من غار حراء بعد أن نزل عليه جبريل عليه السلام بأولى آيات القرآن الكريم ، و هي :

*( اقرأ باسم ربك الذي خلق )*

و كان في حالة شديدة من الفزع ، لأنه ظنّ أن أحد الجن مسه بسوء .. قالت له كلمات مطمئنةً، لتزيل عن نفسه الفزع .
" أبشر يا ابن العم .. فَوَ الله لن يخزيك الله أبداً "

ثم قدمت أدلتها على أن الله لن يخزيه ، فقالت :
" إنك لتصل الرحم ، وتصدق الحديث،و تؤدي الأمانة ".

ووصفته بأوصاف عظيمة أخرى ..







رد مع اقتباس

قديم 2013-01-10, 11:40 PM رقم المشاركة : 6
معلومات الطالب
المتفائلة
مشرفة عامة
 
الصورة الرمزية المتفائلة
إحصائية الطالب







  المتفائلة طالب متميز

المتفائلة غير متواجد حالياً

 


افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

ولكن الذي يعنيني يا أحفادي الآن هو قول السيدة خديجة :
" وتصدق الحديث " ؟

فقد كان قربها من الرسول صلى الله عليه و سلم يجعلها أعلم الناس بصفاته و أخلاقه ..

كانت قبل أن تتزوجه تعرف مدى صدقه ، و أنه لا يكذب أبداً . وبالرغم من فقره فإنه لم يكذب مرة واحدة ليأخذ درهماً ليأخذ درهماً حراماً .. وإنما كان يتحرى الصدق يف كل كلمة يقولها ، ويكتفي بأجره الحلال ..


أحد الأحفاد:أمن أجل هذا كان يحبب الناس في الصدق يا جدي ؟

الجد : نعم .. لأن الصدق يؤدي إلى ثقة الناس بعضهم ببعض .. تصور يا حفيدي أنك كذبت عليّ مرة ، لأعفو عنك عن خطأ ارتكبته .. أأصدقك بع ذلك ، حنى ولو كنت صادقاً ؟

الحفيد : لا يا جدي .. يكون عندك حق إذا لم تصدقني ما دمت قد كذبت عليك ..







رد مع اقتباس

قديم 2013-01-10, 11:40 PM رقم المشاركة : 7
معلومات الطالب
المتفائلة
مشرفة عامة
 
الصورة الرمزية المتفائلة
إحصائية الطالب







  المتفائلة طالب متميز

المتفائلة غير متواجد حالياً

 


افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

الجد : نرجع إلى الحديث عن صدق الرسول .. لقد ذكرنا شهادة زوجه خديجة فيه ، و هي شهادة لها وزنها ، لأنها سيدة فاضلة وناضجة العقل ، وتدقق في كل كلمة تنطق بها ..


وكذلك أعداء الرسول ،أو الذين رفضوا أن يدخلوا الاسلام ، فقد شهدوا للرسول بأنه لم يكذب أبداً ..

الأحفاد : متى يا جدنا ؟

الجد : هذا الموقف حدث على جبل الصفا .. هذا الجبل يعرفه كل من يحج أو يعتمر، لأنه يسعى بينه وبين المروة سبعة أشواط ..

صعد النبي على هذا الجبل ونادى :

- ياصباحاه ..
وحين سمعت قريش هذه النداء أسرعت إلى هناك ، وظنت أن محمداً يطلب النجدة .. أو أن هناك أمراً خطيراً سيعلنه .. وقالت قريش في نفسٍ واحد :

- مالك ؟

فسألهم الرسول سؤالاً عن نفسه ، ليقولوا رأيهم فيه صراحة .. فلو أنه كان يكذب لما جرُؤَ على أن يدخل معهم هذه التجربة ..


أتعلمون يا أحفادي ماذا قال لهم الرسول ؟

الأحفاد : لا نعلم .
الجد : قال لهم : أرأيتم إن أخبرتكم أن العدو مصبحكم أو ممسيكم .. أما كنتم تصدقونني ؟

قالوا : بلى . ما جرّبنا عليك كذباً قط ..







رد مع اقتباس

قديم 2013-01-10, 11:41 PM رقم المشاركة : 8
معلومات الطالب
المتفائلة
مشرفة عامة
 
الصورة الرمزية المتفائلة
إحصائية الطالب







  المتفائلة طالب متميز

المتفائلة غير متواجد حالياً

 


افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

هؤلاء هم أعداء الرسول يعترفون بأنه لم يكذب قط .. ولو أنهم جربوا عليه كذبة واحدة .. لقالوا له : إننا لا نصدقك .. فقد كذبت في كذا ، ولم تصدق في كذا ، وراحوا يذكرون له أكاذيبه ، وينتهزونها فرصة للتشهير به ..

أحد الأحفاد: جدي .. وماذا حدث بعد أن اعترفوا بأنه صادق .. هل دخلوا الاسلام ؟ أم ظلوا على عنادهم ؟

الجد : الذي حدث بعد ذلك يدل على أنهم كانوا مصرين على الكفر .. فحين أعلنوا أمام الرسول أنهم لم يجربوا عليه الكذب ، قال لهم :

" فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد " ..
أي أنذركم بعذاب شديد إذا لم تخرجوا من الشركوعبادة الأصنام .. ونعبدال الله وحده .

فما كانت من أبي يهب إلا أن شتم الرسول فقال له :
-تباً لك ! ألهذا جمعتنا ؟!

فلم يرد الرسول على أبي لهب، وإنما ردت عليه السماء. فنزل قول الله تعالى :
*( تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ (1) مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ (2) سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ (3) وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ
(4) فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ (5) )*








رد مع اقتباس

قديم 2013-01-10, 11:42 PM رقم المشاركة : 9
معلومات الطالب
المتفائلة
مشرفة عامة
 
الصورة الرمزية المتفائلة
إحصائية الطالب







  المتفائلة طالب متميز

المتفائلة غير متواجد حالياً

 


افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

أحد الأحفاد : وماذا عندك يا جدي من أدلة أخرى على صدق نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ؟

حفيد آخر : بشرط أن يكون الدليل مما جاء على ألسنة أعداء الرسول ..


الجد : اسمعوا يا أحفادي .. إن أبا جهل كان أشد الناس عداوة للرسول ، وكان يجلس في الطريق الذي يسير فيه النبي ، وحين يلمحه ينهال عليه بالشتائم . وحدث أن شتمه يوماً بكلام بذيء، ولما علم بذلك عم النبي حمزة بن عبد المطلب ، ذهب إلى أبي جهل و الغيظ يملأ صدره ، وضربه بالقوس على رأسه ، فأحدث جرحاً في رأس أبي جهل سالت منه الدماء بغزارة ، ثم أسلم حمزة بعد ذلك..


أبو جهل هذا رغم غيظه من الرسول لم يجرؤ أن يقول عن نبينا إنه كاذب .. وسأقدم لكم يا أحفادي دليلين على صدق الرسول صلى الله عليه وسلم من كلام أبي جهل نفسه ..

الدليل الأول أن أبا جهل قابل الرسول يوماً قبل الهجرة ، كان عدد المسلمين قليلاً في مكة .. فقال أبو جهل للرسول :

-يا محمد . إننا لا نكذبك . وما أنت فينا بمكذب . ولكن نكذب بما جئت به .

والدليل الثاني أن أبا جهل كان في مقدمة الكفار الذين ذهبوا إلى بدر ليقاتلوا النبي صلى الله عليه و سلم .. وقبل أن يبدأ القتال كان الكفار فرحين مسرورين ، لأنهم كانوا يظنون أنهم سيقضون على نبي الاسلام والمسلمين ، وبينما أبو جهل يتجول بين الكفار في زهو وغرور، إذا به يلتقي برجل اسمه الأخنس بن شريق.. فأمسك الأخنس بلحية أبي جهل . قال له :
- يا أبا الحكم . ليس هنا غيري و غيرك يسمع كلامنا . أخبرني عن محمد . صادق أم كاذب ؟

فقال أبو جهل : والله إن محمداً لصادق. وما كذب قط ..

وهنا هزّ الأخنس رأسه ، وكأنما اقتنع بما قاله أبو جهل ، لكنه لم يشأ أن يفضح نفسه، ويعلن إسلامه ..







رد مع اقتباس

قديم 2013-01-10, 11:42 PM رقم المشاركة : 10
معلومات الطالب
المتفائلة
مشرفة عامة
 
الصورة الرمزية المتفائلة
إحصائية الطالب







  المتفائلة طالب متميز

المتفائلة غير متواجد حالياً

 


افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

أحد الأحفاد : إذن لماذا يا جدي أصر الكفار على موقفهم ، مع أنهم يعلمون أن نبينا صادق، وأن نبوته لا شك فيها ؟ .

الجد : هذا سؤال ذكي يا حفيدي .. إن سادة الكفار كانوا يريدون أن تظل لهم السيادة ، و أن يعيش الناس عبيداً لهم .. أما وقد رأوا الدين الجديد يجعل الناس متساوين ، فكيف يتنازلون عن سلطانهم، ويصبحون مثل عبيدهم؟ كما أنهم يستكثرون أن ينزل وحي السماء على رجل فقير،وكانوا يريدون أن ينزل على رجل غني منهم ..

أحد الأحفاد : وهل دخلوا مع النبي في اختبارات حتى يعلموا ما إذا كان صادقاً أو أنه يدّعي النبوة لكي يخرج من الفقرالذي يعيش فيه ؟

الجد : نعم .. دخلوا مع النبي في اختبارات كثيرة .. عرضوا عليه الملك فرفض.. عرضوا عليه الثروة فرفض أيضاً.. عرضوا عليه كل متاع الدنيا فأعرض عنهم ..

أتعرفون لماذا يا أحفادي ؟

لأنه لم يكن يريد من الدنيا شيئاً .. و لأنه كان صادقاً في تبليغ خبر السمائ.. وقد علّم أصحابه أن يكونوا صادقين مع الله ، ومع أنفسهم ، ومع الناس .







رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:18 PM


!~التبادل النصي مع مواقع صديقة لنا~!
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
sitemap

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88