المثالية طريقك الى التعاسة والانفصام
  رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 2014-10-23, 12:03 PM
bithoven
::طالب (ة)ذهبي(ة)::
الصورة الرمزية bithoven


المشاركات
905

+التقييم
6

تاريخ التسجيل
Jan 2013

الإقامة

الجنس

رقم العضوية
8
bithoven طالب متميز
غير متواجد
 
افتراضي المثالية طريقك الى التعاسة والانفصام

[

المثالية هي أكثر مرض منيت به البشرية و تزداد حدة هذا المرض مع عصرنا المملوئ بالمظاهر الخادعة والتصنعات و الدورات التدريبية التي تنص انها سوف تخلق منك انسانا مثاليا .
المثالية و أضرارها و الكوارث النفسية التي تسببها و تجربتي الشخصية و كذلك الحل العملي لهذه المشكلة كل هذا سوف نتعرف عليه خلال هذا الموضوع

قبل ان أبدا هذا الموضوع فهذا الموضوع هو اول موضوع ضمن سلسلة عميقة للتحرر النفسي الذاتي سوف نبحر بها نحو بحر السعادة و غيوم المحبة و اكسجين التأمل وسوف اضع موضوعا و معه تطبيق كل مرة و اذا لم تطبق فانت تضيع وقتك بقراءة هذا الموضوع ... هذه الرحلة سوف تنتهي باذن الله على كل اوجه السعادة فاركب معنا

ماهي المثالية ؟؟




ان المثالية مشتقة من كلمة المثال .. و المثال يعني ان تكون كاملا .. الاها بدون أخطاء .. كل شئ مثالي و كل ذلك كي ترضى على نفسك و تشعر بالثقة بنفسك انطلاقا من هذا المبدئ و كل خزعبلات دورات الثقة بالنفس تنطلق من هذا المبدئ .. مبدئ أنني اثق بنفسي انطلاقا من انني كامل .

تربينا على المثالية


المجتمع مجتمع مريض و مقاوم لفطرة الانسان ... منذ الصغر علمونا ان هذا عيب و هذا لا يصح و هذا لا يجب ان يكون هكذا و هذا يجب ان يكون هكذا ... فنشأ في داخلنا انفصام شخصية ... ان الناس الذين يعانون من انفصام الشخصية ليسو ببعيد عنا في شئ فالمجتمع كله يعاني من انفصام الشخصية ... و من هنا تنشأ الفجوة بين ما تريده فطرتنا و ترتاح فيه و بين القواعد المجتمعية المريضة التي تعلمنا الالتزام بقواعد جوفاء و من هنا تأتي المعاناة . فينشأ صراعا داخلي فينا

فأنت تحب أن تعمل عملا ما لكن المجتمع يحتقر هذه النوعية من الاعمال لانها لا ترتقي لطبقة معينة و اذا عملت فيه فلن يحترمك أحد و بالتالي سوف تضطر ان تتبع المجتمع و تخسر نفسك .
انت تريد ان تبكي لكنك رجل و ماذا يقولون لو بكا الرجال ... الناس يقولون عنك قديس و تريد ان تغضب لكن ماذا سوف يقولون لو غضبت .. انت حكيم و تريد ان تحبط لكن ماذا سوف يقولون عنك .. سوف يتحدثون عنك انك مثلهم وانك لست مثاليا كما يتخيلون ..

اذن الملخص ان المثالية انفصال بين ما هو غير موجود و نتصنع وجوده لاجل ارضاء غرورنا عن طريق احترام المجتمع لنا ..


الانسان المثالي مثالي لانه غير مثالي

قد تبدو الفكرة مضحكة لكنها صحيحة .. ان كل الانبياء و الحكماء كانو يغضبون و احيانا يضحكون و احيانا يبكون و احيانا يحبطون .. انها طبيعة الحياة و من يرفض طبيعة الحياة سوف تسحقه الحياة و يعاني في صمت طيلة حياته ... ياله من غباء

الانبياء دائما يكررون ''انما انا بشر مثلكم '' . و المعلم الاول ''ص'' كان يبكي و يضحك و يحبط و يغضب و يعتريه ما يعتري الناس و هذا يجعله نقيا من الداخل لا يكبت ابدا .

الانسان المثالي يريد ان يكون ربا و يرفض طبيعته الانسانية . فترفضه الحياة و دائما يعاني في صمت و يعيش جحيما داخليا لارضاء الاخرين . و المصيبة ان الناس يستشعرون هذا الحمل الداخلي و هذه المعاناة في داخله له فيدركون انه متصنع لانهم ايضا متصنعين و يكرهونه و يحبون الانسان الذي على سجيته و ان كانت اخطائه كثيرة حتى لو انتقدوه حسدا .

ما اجمل ان تضحك ملئ قلبك و أن تبكي ملئ قلبك و ان تحبط ملئ قلبك و أن تغضب ملئ قلبك ... و ان تخرج الحياة من مسارها .... عليك ان تخاف من الانسان المتصنع انك قنبلة موقوتة قد تتفجر في اي وقت .

تجربتي الشخصية مع المثالية :

منذ ان بدات القراءة عن الاخلاقيات و كيف يجب ان تكون ماذا يجب الا تكون بدات اشعر بالانفصام في نفسي الذي لم اكن اؤمن به قبلا ... فبدأت الاخلاقيات المجتمعية تغلب الفطرة مما سبب لي الما طويل المدى سبب لي عدة مشاكل داخلية و خارجية .. فادركت ان هناك امرا ما خاطئا ... كنت اتسائل ما الأمر ؟؟ هذه اخلاق الطيبين ... كي تكون واعيا يجب ان تكون هكذا ... ولكني لست هكذا اذن ساسخط على نفسي ..... ياله من غباء ... يوم ادركت الخلل ضحكت ملئ قلبي .. يا الاهي ماذا كنت افعل ؟؟ لقد كنت ادمر نفسي

ملخص ما سبق :

دائما نسعى لارضاء انفسنا عن طريق ارضاء الاخرين و الاخرين يرضون عنا عن طريق قواعد مجتمعية اذا اتبعتها فسوف يرضون عنك و بالتالي سوف ترضى عن نفسك و انت تريد ان تتصنع انك تتبع القواعد المجتمعية و بالتالي تدمر نفسك

التمرين العملي :

- دون 50 شيئا على الاقل او موقفا كبت فيه نفسك عن فعل ما تريد بسبب خوفك من عدم ارضاء الاخرين

- خطط لعمل الاشياء التي كنت تكبتها في ما مضى

- راقب نفسك في الايام القادمة للامور التي لا تفعلها خشية راي شخصا ما او المجتمع ثم ارغم نفسك على القيام بها دون مبالاة بالشخص الاخر مادمت مقتنعا بهذا الامر .

عندما تطبق ماالذي سوف يحدث ؟؟

سوف تشعر باول وهلة بقلبك سوف تشعر بالكم الهائل من الامور المكبوتة في داخلك وانها تكاد تخنقك ولكنك لم تلقي لها بالا في ما مضى ... استشعرها و صححها و افعل ما تريد دون ان تخشى شيئا و لكن بوعي و مراقبة ... لا تدع احدا يملي عليك ما يجب ان تكونه او لا تكونه فقلبك يعرف ماذا يريد و فطرتك كاملة لا تحتاج الى قواعد .

في انتظار الموضوع القادم باذن الله قم بهذا التطبيق و الموضوع الثاني في هذه الرحلة سوف يكون الاسبوع القادم و اذا لم تطبق فأنت تضيع وقتك

في انتظار تعليقاتكم و اسئلتكم [/size]



مساحة إعلانية :

  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المثالية طريقك الى التعاسة والانفصام


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع




الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +1 الساعة الآن 07:05 AM
إدارة منتديات طلاب الجزائر غير مسؤولة عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي إدارة منتديات طلاب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)