الاستطاعة
  رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 2014-08-08, 03:38 PM
~اميرة الاخلاق~
مشرف عام
الصورة الرمزية ~اميرة الاخلاق~


المشاركات
52

+التقييم
4

تاريخ التسجيل
Aug 2014

الإقامة
ولاية الجزائر - الجزائر

الجنس
أنثى

رقم العضوية
3455
~اميرة الاخلاق~
غير متواجد
 
افتراضي الاستطاعة

الاستطاعة

هى القدرة على الشىء ( استطعت عمله وادائه).
و هى الصفة التى تمكن الفرد من الفعل اوتركه بالإرادة..
و القدرة إذا وصف بها الإنسان فهى اسم للحالة التى يتمكن بها من فَعْلِ شىء ما..

والقدرة فى حق الله تعالى نفى العجز عنه، و لامجال أن يوصف غير الله تعالى بها (القدرة المطلقة ) ..
فالقدرة صفة لله تعالى، قوله تعالى: } والله على كل شىء قدير{ (البقرة 284)

*** شرط التكليف:
ان التكليف مبنى على الاستطاعة التى يوجد بها الفعل المراد تنفيذه، وهذا شرط فى أداء كل أمر، لان الاصل فى ذلك قوله تعالى: } لا يكلف الله نفس إلا وسعها{ (البقرة 286). أى: طاقتها وقدرتها على أداء الأفعال. وبهذا فقد أُسْقِطَ التكليف عمن لا يقدر على الفعل ولا يطيقه، لأن الوسع هو دون الطاقة فلا يلزم استنفاد الجهد فى آداء الفرض مثل الشيخ الكبير الذى يشق عليه الصوم، وقد يؤدى به إلى ضرر يلحقه فى جسمه وإن لم يخش الموت بفعله.
وقد قسم الحنفية القدرة إلى قدرة ممكنة، وهى مفسرة بسلامة الآلات وصحة الأسباب، وإلى قدرة ميسرة، وهى التى يقدر بها الإنسان على الفعل مع يسر.
ما تتحقق به القدرة:
يختلف ما تتحقق به القدرة باختلاف التصرفات، سواء أكان ذلك فى العبادات أم فى المعاملات. فمقياس القدرة فى العبادات تقع فيما يلى:
ا- القدرة على الطهارة المائية:
ذهب الفقهاء إلى أن الطهارة بالماء للوضوء أو الغسل تتحقق بما يأتى:
(أ) وجود الماء الكافى للطهارة والفائض عن الحاجة الضرورية وذلك لقوله تعالى: } فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيِّباً { .
(ب) إمكان استعمال الماء بنفسه على وجه لا يضره أو استعماله بمساعد ولو بأجر كالعاجز إذا وجد من يوضئه بأجرة فيعتبر قادراً بقدرة الغير. ولذلك إذا لم يتحقق وجود الماء أو المستأجر فينتقل إلى التيمم.
2- فى أداء أركان الصلاة:
تتحقق القدرة على أداء الصلاة بسلامة أعضاء البدن التى يتمكن بها المصلى من الإتيان بالأركان على الوجه الأكمل. وإلا فيعتبر قادراً بما يمكنه الإتيان بها ولو بإيماءة برأسه، وذلك لأن الصلاة من العبادات التى لا تسقط عن المكلف إلا لمانع شرعى، كالحيض والجنون.
3- لأداء الزكاة:
أن القدرة على الأداء شرط لوجوب أداء الزكاة على الفور، وتتحقق هذه القدرة بتوفر المال ووجود المستحقين. وأن القدرة على الأداء ليست شرطا لوجوبها، لأن الزكاة عبادة مالية يثبت وجوبها فى الذمة مع عدم الاستطاعة.
4- على أداء الحج:
أن من شروط وجوب الحج الاستطاعة لقوله تعالى: } لله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا { والاستطاعة: أى القدرة، وتتحقق بما يلى:
(أ) وجود الزاد والراحلة وهذا يحصل بوجود المال.
(ب) سلامة البدن من الأمراض والعاهات التى تعوق عن الحج، ويعتبر العاجز بنفسه قادراً بقدرة غيره.
(جـ) أمن الطريق، وذلك بأن يكون الإنسان آمنا على نفسه وماله.
(د) وجود محرم بالنسبة للمرأة أو رفقة مأمونة كما يقول بعض الفقهاء.

5- العدة للجهاد:



قال تعالى(واعدو لهم ما استطعتم ....) فى قتال بدون عدة وعتداد حتى يرى العدة قوة المجاهد فيدخل فى قلب العدو الرعب.


***المعاملات

الدين : لا يسقط عن صاحبه بتوفر المقدرة على الايفاء به وكذلك دفع الايجارات وكل ما يكون للغير فى زمة الفرد.
الوعد :ان الايفاء بالوعد يخرج الشخص من زمرة المنافقين فلا يسقط عن الفرد ما كان قادرا الايفاء به.
الزواج: ايضا يجب توفر القدرة على اعبائه < من استطاع منكم الباء فليتزوج وهنا يقصد بها ما يوفر شرط المهر فى الزواج
الصدقة: وما فى حكمها فيجب على الفرد ان يتصدق بما يستطيع ولا يرهق نفسه ويرحرمها من اجل ان يقوم بها.
قَالَ تَعَالَى: {لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا}
{رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ}
{ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ}



مساحة إعلانية :

  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الاستطاعة


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع




الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +1 الساعة الآن 04:19 AM
إدارة منتديات طلاب الجزائر غير مسؤولة عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي إدارة منتديات طلاب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)