هذا نبيك يا ولدي
  رقم المشاركة : [ 11  ]
قديم 2013-01-10, 11:43 PM
المتفائلة
مشرفة عامة


المشاركات
214

+التقييم
6

تاريخ التسجيل
Jan 2013

الإقامة

الجنس

رقم العضوية
20
المتفائلة طالب متميز
غير متواجد
 
افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

أحد الأحفاد : وضح لنا أنواع الصدق التي علّمها النبي للصحابة يا جدي .

الصدق مع الله أن يعبدوه عبادة خالصة .. وأن يفعلوا كل شيء من أجله ، فلا يتظاهروا بعمل الخير وهم لا يريدون به وجه الله ..

وأما الصدق مع أنفسهم فهو أن يكونوا عارفين بعيوبهم ، فلا يضحك عليهم أحد ، ويمدحهم بما ليس فيهم، فيصدقوه ..

وأما الصدق مع الناس فهو ألا يكذبوا عليهم لبحصلوا على منفعة .. لأن اللسان الذي يعتاد الكذب يقود صاحبه إلى النار ..


أحد الأحفاد : وما تعاليم النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه بشأن الصدق و الكذب ؟

الجد : يا أحفادي .. إن تعاليم النبي صلى الله عليه وسلم ليست لأصحابه فقط .. وإنما هي للمسلمين جميعاً .. فحين أراد أن يحبّبنا في الصدق ، ويبغضنا في الكذب قال :

" عليكم بالصدق ، فإن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة ، ولا يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق،حتى يكتب عند الله صدّيقاً " ..


أحد الأحفاد : هل يمكن أن يكون أحدنا صِدّيقاً ؟

الجد : نعم .. يمكن لأي مسلم أن يكون صِدّيقاً إذا كان صادقاً ، ويتحرى الصدق ..

وكما حبّب الرسول في الصدق يا أحفادي، فكذلك بغّض في الكذب.. فقال في نفس الحديث :

" وإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار، وإن الرجل ليكذب ويتحرى الكذب ، حتى يكتب عند الله كذ ّاباً " .



  رقم المشاركة : [ 12  ]
قديم 2013-01-10, 11:43 PM
المتفائلة
مشرفة عامة


المشاركات
214

+التقييم
6

تاريخ التسجيل
Jan 2013

الإقامة

الجنس

رقم العضوية
20
المتفائلة طالب متميز
غير متواجد
 
افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

هكذا يا أحفادي كان الرسول صلى الله عليه و سلم يربّي أصحابه ،ويربّي المسلمين على الصدق .. فهو لا يريد أن يكون في أمته رجل كاذب .. و لا امرأة كاذبة ، ولا طفل كاذب ..

يريد أن يكون الناس جميعاً صادقين ، حتى يثق بعضهم في بعض ، ويطمئن بعضهم إلى بعض ..

فلو كذب أحدكم على أبيه أو أمه ، ولو كذبة صغيرة، فسوف لا يصدقانه بعد ذلك أبداّ ..

ولو كذب على زميله فإنه يفقد احترامه له .
ولو كذب على مدرّسه أو مدرّسته ، فإنهما لا يثقان في أي كلمة يقولها ..

أحد الأحفاد : لا تؤاخذني يا جدي .. إذا كذبت الأم على ابنها ، أو الأب على ولده .. هل قال الرسول في ذلك شيئاً ؟


الجد : نعم .. اسمعوا يا أحفادي هذه الحكاية التي وردت على لسان عبد الله بن عامر .. وهي تبيّن أن الآباء و الأمهات غير مسموح لهم في الاسلام بالكذب على أولادهم .. لأنهم إن كذبوا عليهم فلن يكونوا صالحين لتربيتهم . فالوالدين قدوة لأولادهما .. فإذا كانت القدوة طيبة ، نشأ الأولاد صالحين .. وإذا كانت القدوة سيئة نشأ الأولاد فاسدين ..


قال عبد الله بن عامر : جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بيتنا . و أنا صبي صغير ، فخرجت لألعب مع الأولاد في الشارع، فأرادت أمي أن تجعلني أرجع فنادتني : يا عبد الله . تعال حتي أعطيك ..
فسألها النبي صلى الله عليه و سلم :

-وما أردت أن تعطيه ؟
فقالت : أعطيه تمراً يا رسول الله
فنبّهها الرسول إلى أن تكون صادقة مع ابنها ، فقال لها :
أما أنك لو لم تفعلي لكتبت عليك كذبة ..

وعلى الفور نهضت هذه الأم ، و أعطت ابنها بعض التمر ..

وبهذا يعلمنا الرسول أن نكون صادقين مع أولادنا . إذا وعدناهم بشيء وفينا لهم بالوعد ، فينشأون على الصدق ..



  رقم المشاركة : [ 13  ]
قديم 2013-01-10, 11:43 PM
المتفائلة
مشرفة عامة


المشاركات
214

+التقييم
6

تاريخ التسجيل
Jan 2013

الإقامة

الجنس

رقم العضوية
20
المتفائلة طالب متميز
غير متواجد
 
افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

أحد الأحفاد : هل عندك يا جدي حكايات أخرى عن صدق الرسول ؟

الجد : الحكايات كثيرة يا أحفادي . ولكن أحب أن أقول لكم : إن الرسول كان صادقاً في كل شيء .. حتى في الفكاهة التي كان يحاول بها إدخال السرور على أصحابه ..

أحد الأحفاد : مهلاً يا جدي .. هل كان الرسول يمزح أحياناً ؟

الجد : طبعاً .. طبعاً .. كان يمزح ، ولكن لا يقول إلا الحق .. وقد طلب إلينا أن نروّح القلوب ساعة بعد ساعة ..

ومن فكاهاته صلى الله عليه وسلم أنّ امرأة جاءنه ، وكانت مرهقة جداً ، ولا تستطيع المشي .. فقالت له :

- يا رسول الله .. احملني على بعير ..

فقال لها الرسول مازحاً :

-بل نحملك على ابن البعير ..

فتعجبت المرأة وقالت :

- يا رسول الله . ما أصنع بابن البعير ؟ إنه لا يستطيع أن يحملني ..

فقال لها الرسول موضحاً فكاهته :

- ما من بعير إلا وهو ابن بعير ..
هذه إحدى الفكاهات الطريفة التي صدرت عن الرسول .. وهي فكاهة تبين مدى صدقه حتى في الكلمات التي يمزح بها ..



  رقم المشاركة : [ 14  ]
قديم 2013-01-10, 11:44 PM
المتفائلة
مشرفة عامة


المشاركات
214

+التقييم
6

تاريخ التسجيل
Jan 2013

الإقامة

الجنس

رقم العضوية
20
المتفائلة طالب متميز
غير متواجد
 
افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

و من فكاهاته أيضاً أن امرأة عجوزاً جاءته فقالت له :

- يا رسول الله . ادع لي بالمغفرة ..
فقال لها الرسول :

- أما علمت أن الجنة لا يدخلها عجوز ؟

فصرخت المرأة وظنت أن العجائز محرومات من الجنة .. و ما دمن محرومات منها فإنهن سيدخلن النار ..

فتبسم النبي وقال لهذه المرأة شارحاً فكاهته :

أما قرأت قوله تعالى :

*( إنا أنشأناهن إنشاء، فجعلناهن أبكاراً ، عرباً أتراباً )*

عندئذ فهمت المرأة أن نساء الجنة كلهن بنات أبكار في سن واحدة ، وإن الله سيبعثها بنتاً بكراً من جديد .. فظهر السرور على وجهها ، وانصرفت وهي تحمد الله ..



  رقم المشاركة : [ 15  ]
قديم 2013-01-10, 11:44 PM
المتفائلة
مشرفة عامة


المشاركات
214

+التقييم
6

تاريخ التسجيل
Jan 2013

الإقامة

الجنس

رقم العضوية
20
المتفائلة طالب متميز
غير متواجد
 
افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

هل عرفتم يا أحفادي .. لماذا كان العرب جميعاً : المسلمون والكفار .. يلقبون النبي بالصادق .. فلم يتهمه أحد بالكذب .. حتى وإن اختلف معه في الدين .. لأنه كان منذ طفولته صادق القول ، وصادق الوعد ، وصادق الضمير ..

وكان يحب الصادقين ، ويتخذهم أصدقاء له ، وينفر من الكذب ، ويخوف من عواقبه .. وكان أبو بكر أقرب الناس إلى قلبه .
و قد اشتهر بالصّدّيق .


*** و إلى هنا تنتهي جلستنا اليوم يا أحفادي .

و سأحدثكم في الجلسة القادمة عن النبي الامين .

الأحفاد: (في صوت واحد )



  رقم المشاركة : [ 16  ]
قديم 2013-01-11, 12:02 AM
المتفائلة
مشرفة عامة


المشاركات
214

+التقييم
6

تاريخ التسجيل
Jan 2013

الإقامة

الجنس

رقم العضوية
20
المتفائلة طالب متميز
غير متواجد
 
افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

النبي الأمين


حضر الأحفاد مبكرين إلى مجلس جدهم ، وكان قد وعدهم بأنه سيتحدث إليهم عن النبي الأمين ، فقد اشتهر الرسول في مكة بالأمانة ، وكانت قريش تلقبه بالأمين منذ طفولته .. إذ لم يحدث أن أخذ شيئاً ليس ملكه ، أو ائتمنه أحد على شيء ورفض أن يرده إليه ..



نظر الجد إلى أحفاده فوجدهم قد حضروا جميعاً لم يتخلف منهم أحد .. لأنهم كاموا حريصين على حضور مجلس جدهم ، والاستماع إليه . وما كاد يطمئن بهم المجلس حتى قال لهم :

- يا أحفادي .. إن محمد بن عبد الله لم يلقب بالأمين تعظيماً لمكانته في مكة .. فهو لم يكن صاحب مال ، ولا صاحب جاه ، ولا صاحب سلطان ـ ولا صاحب نفوذ .. وإنما كان يملك ثروة ضخمة من خلق الأمانة .. لم يكن له مطمع في مال أحد ، لأنه كان عفيفاً زاهداً في الدنيا ، وكان طاهر اليد و اللسان .. ولذلك فإن قريشاً حين لمست فيه العفة والنزاهة والطهارة أودعته أموالها دون أن تخاف عليها ..


أحد الأحفاد : هل معنى هذا يا جدي أن النبي كان يقوم بوظيفة المصرف في حفظ الودائع ؟

الجد : تماماً يا حفيدي .. و كان المودع حين يريد أن يسترد وديعته ، يردها إليه النبي كاملة كما أخذها .. بل يردها بنفس الرباط الذي ربطت به .. و كانت عنده ودائع كثيرة حتى إن أهل مكة لقبوه بالأمين ، كما لقبوه بالصادق ..



  رقم المشاركة : [ 17  ]
قديم 2013-01-11, 12:03 AM
المتفائلة
مشرفة عامة


المشاركات
214

+التقييم
6

تاريخ التسجيل
Jan 2013

الإقامة

الجنس

رقم العضوية
20
المتفائلة طالب متميز
غير متواجد
 
افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

أحد الأحفاد : جدي .. اذكر لنا بعض أمثلة على أمانة الرسول .. كما ذكرت لنا أمثلة كثيرة على صدقه ..

الجد : سأقدم لكم مثالاً يدل على أن محمد بن عبد الله كان العرب جميعاً يلقبونه بالأمين .. وكان يومئذ في الخامسة والثلاثين من عمره ..


كانت قريش تقوم بتجديد بناء الكعبة ، وتمّ توزيع العمل بين القبائل .. أخذت كل قبيلة نصيباً محدداً من العمل ، ولما فرغوا من إزالة البناء القديم ، وبدأوا في رص الأحجار فوق بعضها البعض ، ووصلوا إلى مكان الحجر الأسود ، وقع بينهم خلاف على من يضع الحجر في مكانه ..

ثم اشتد الخلاف حتى كادت تحدث معركة بالسلاح .. واستمر الموقف المتأزم أربع ليال،أو خمساً ،والكل يتوقع نشوب القتال ، لأن أحداً من زعماء القبائل لم ينزل عن رأيه ، وكل منهم مصمم على أن تنال قبيلته شرف وضع الحجر الأسود في مكانه ، دون أن تشاركها في ذلك قبيلة أخرى ..

وخوفاً من قيام معركة قال أهل الحكمة من قريش ، يجب أن نحتكم إلى أول داخل علينا من باب المسجد .. واستراحت النفوس لهذا الرأي ، وهدأت حدة التوتر ..

أعلمتم يا أحفادي من كان أول داخل من باب المسجد ؟

الأحفاد ( في صوت واحد ) : لا .

الجد : كان هذا الداخل هو محمد بن عبد الله.. فلما رأوه صاحوا :

- هذا الأمين . رضينا حكمه . هذا محمد .



  رقم المشاركة : [ 18  ]
قديم 2013-01-11, 12:03 AM
المتفائلة
مشرفة عامة


المشاركات
214

+التقييم
6

تاريخ التسجيل
Jan 2013

الإقامة

الجنس

رقم العضوية
20
المتفائلة طالب متميز
غير متواجد
 
افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

لم يطلب من أحد منهم أن يصف النبي بالأمانة . ولكنهم وصفوه بها تلقائياً لأنهم يحفظون هذا اللقب جيداً .. " الأمين محمد " .. أو " محمد الأمين " ..

هذا اعتراف من رؤساء القبائل ومن أفرادها بأن محمداً أمين ، وهو اعتراف لم يظفر به أحد من سادات قريش ..

حين سمع النبي ما قالته قريش .. لم يجد فيه جديداً .. فهو يسمع هذه العبارة ، أو هذا اللقب أينما ذهب إلى أي مكان في مكة .. بل إنه يتلقى الودائع كل يوم ، ويردها إلى أصحابها حين يطلبونها ..

نرجع بعد هذا إلى حكاية الحجر الأسود ..

ماذا فعل الرسول بعد أن رضيت به قريش حكماً .. وبعد أن أصبح رأيه الحمك النهائي في قضية الحجر الأسود ..

قال لهم : إيتوني بثوب .. فجاؤوه بثوب .. فرفع الحجر الأسود بيده الشريفة ووضعه على الثوب . ثم قال : لتأخذ كل قبيلة بناحية من الثوب ، ثم ارفعوه معاً وضعوه في مكانه ..

استراحت القبائل لهذا الرأي و أمسكت كل منها بطرف الثوب ، ورقعت الحجر الأسود حتى وصل إلى مكانه ، فوضعه النبي بيده الشريفة .. وبهذا انتهت المشكلة ، وهدأت النفوس ، وباتت مكة في أمان بعد أن كانت موشكة على حرب قبليّة..



  رقم المشاركة : [ 19  ]
قديم 2013-01-11, 12:04 AM
المتفائلة
مشرفة عامة


المشاركات
214

+التقييم
6

تاريخ التسجيل
Jan 2013

الإقامة

الجنس

رقم العضوية
20
المتفائلة طالب متميز
غير متواجد
 
افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

أحد الأحفاد : وماذا فعل أهل مكة بودائعهم التي عند النبي حين راح يبشرهم بالدين الجديد، ويطلب إليهم ترك عبادة الأصنام ؟

الجد : لم يسحب أحد ودائعه من عند النبي. وظلّت أمانة لديه حتى أذن الله له بالهجرة ، فأمر علي بن أبي طالب بتسليمها لأصحابها ، ثم هاجر إلى المدينة ..

أحد الأحفاد : معنى هذا أن اختلافهم مع الرسول لم يجعلهم يشكون في أمانته ..

الجد : نعم .. نعم .. إنهم كما لم يجرءوا على أن يتهموا الرسول بالكذب ، فكذلك لم يجرءوا على اتهامه بخيانة الأمانة ..

أحد الأحفاد : وهل الأمانة يا جدي هي ودائع الأموال فقط ، أم أن الأمانة تتضمن أشياء أخرى تحدث عنها الرسول ؟

الجد : بارك الله فيك يا حفيدي .. الأمانة التي علمنا إياها الرسول هي كل ما أتمنت عليه .. فمن استشارك في أمر من الأمور ، فقد اعتقد أنك ستكون أميناً في مشورتك .. إن قال لك مثلاً : ما الكتب التي أقرؤها حتى تساعدني على النجاح ، فهو قد أتمنك على مستقبله .. لأنك ستدله لأمانة على أحسن الكتب التي يقرؤها ..

أتعلم يا حفيدي ماذا قال الرسول صلى الله عليه و سلم في المستشار ؟
قال : المستشار مؤتمن..أي أمين على من استشاره..



  رقم المشاركة : [ 20  ]
قديم 2013-01-11, 12:04 AM
المتفائلة
مشرفة عامة


المشاركات
214

+التقييم
6

تاريخ التسجيل
Jan 2013

الإقامة

الجنس

رقم العضوية
20
المتفائلة طالب متميز
غير متواجد
 
افتراضي رد: هذا نبيك يا ولدي

أحد الأحفاد : وماذا يا جدي أيضاً ؟

الجد : كذلك تبليغ أي رسالة يكلفك بها إنشان أن تنقلها لأحد من الناس : قريبك ..صديقك ..زميلك ..جارك.. لا بد أن نبلغها بأمانة .. لا تزيد لفظاً، ولا تنقص لفظاً .. وتبلغها في الصورة المطلوبة .
فمثلاً إذا كلفك والدك بأن تبلغ مدرسك كلاماً يتصل بدروسك أو معرفة مستواك العلمي .. لا يصح أن تغير أو تبدل في الكلام الذي قاله لك أبوك ..وإلا تكون قد حرفت ررسالة والدك ،وخنت الأمانة ..

الحفيد : إلى هذا الحد يا جدي .. يكون تغيير الكلام خيانة للأمانة ..

الجد : نعم ..ولذلك كان الرسول صلى الله عليه و سلم أميناً في تبليغ رسالة الله إلى الناس ..كان ينقل القرآن حرفاً حرفاً ولفظاً لفظاً وآية آية إلى المسلمين .. يعني يبلّغه للناس كما أنزله الله عليه .

فالقرآن الذي تحفظه وتتلوه هو بنفس العبارات التي هبط بها أمين الوحي .. جبريل عليه السلام .. من السماء .
والله وصف جبريل عليه السلام بأنه أمين .. فالأمانة يا أحفادي فضيلة لا يتمسك بها إلا الذين يريد الله لهم خيراً .. لأنهم يكونون مؤتمنين على أموال الناس ، ومؤتمنين على أسرار الناس ، وموضع ثقة الناس ..



مساحة إعلانية :

  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

هذا نبيك يا ولدي


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع




الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +1 الساعة الآن 02:59 AM
إدارة منتديات طلاب الجزائر غير مسؤولة عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي إدارة منتديات طلاب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)